تم توقيع غرامة على تطبيق واتساب  قدرها  267 مليون دولار لخرقه قواعد خصوصية البيانات في الاتحاد الأوروبي.

توقيع غرامة على تطبيق واتساب  قدرها  267 مليون دولار

توقيع غرامة على تطبيق واتساب  قدرها  267 مليون دولار

توقيع غرامة على تطبيق واتساب  قدرها  267 مليون دولار

وحسبما ذكر موقع ذا فيرج، أعلنت لجنة حماية البيانات الأيرلندية  القرار في ملخص من 89 صفحة والذي قالت فيه إن واتساب لم يطلع مواطني الاتحاد الأوروبي بشكل صحيح على كيفية تعامله مع بياناتهم الشخصية .

وقد طُلب من واتساب إجراء تحديثات على سياسة الخصوصية المطولة بالفعل وتغيير كيفية إخطار المستخدمين بشأن مشاركة بياناتهم.

وسيؤدي ذلك إلى امتثاله للائحة العامة لحماية البيانات في أوروبا التي تحكم كيفية قيام شركات التكنولوجيا بجمع البيانات واستخدامها في الاتحاد الأوروبي.

وكان تقرير قد كشف أن تطبيق واتساب قد يسمح قريبا لمستخدميه باختيار جودة الفيديو الذى يرغبون فى مشاركته.

ميزة جديدة في واتساب

وستسمح هذه الميزة، عند طرحها، للمستخدمين بالحصول على خيار تحديد مقاطع الفيديو التى قد يرغبون فى الحصول عليها بدقة عالية وأيها لا بأس بها بدقة منخفضة.

وعلاوة على ذلك، سيسمح هذا الدعم لمستخدمى واتساب بتوفير مساحة كبيرة فى النسخة الاحتياطية الإجمالية لتطبيق واتساب.

قررت منصة واتساب WhatsApp اطلاق حملة إعلانية عالمية بعد رد فعل عنيف على سياسة الخصوصية الجديدة التي أعلنت عنها المنصة.

واتساب يطلق حملة إعلانية

وحسبما ذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، يأتي هذا بعد أن قام التطبيق المملوك لـمنصة فيسبوك بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة به مما أثار الارتباك والقلق لدى بعض المستخدمين.

وقالت المنصة إن الحملة مصممة لتأكيد “التزامها بالخصوصية”.

واتساب WhatsApp يطلق حملة إعلانية عالمية فما السبب؟

وقال ويل كاثكارت رئيس واتساب إن فكرة الحملة تتخلص في نقل فوائد الخصوصية والتشفير بشكل مباشر للناس “.

وكانت شركة واتساب تعرضت لانتقادات وعمليات خروج جماعية للمستخدمين من التطبيق خلال الأشهر الأخيرة بعد إعلانه عن قواعد الاستخدام الجديدة.

وتم تفسير التحديث الذي أضافته الشركة في منتصف مايو الماضي على نطاق واسع أنه يعني مشاركة المزيد من البيانات مع شركة فيسبوك الشركة الأم لواتساب.

كانت  شركة فيسبوك قالت إنها أبلغت الحكومة الهندية أن خصوصية مستخدمي تطبيق #واتساب كانت على رأس أولوياتها بعد أن أثارت وزارة التكنولوجيا في البلاد أسئلة حول سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق المراسلة.

واتساب وسياسة الخصوصية

وطلبت وزارة التكنولوجيا الهندية من واتساب في خطاب بتاريخ 18 مايو سحب سياسة الخصوصية المحدثة ، والتي دخلت حيز التنفيذ في 15 مايو ، وقالت أيضًا إن الحكومة قد تتخذ إجراء قانونيًا ضد الشركة.

وقالت الشركة في بيان : “تم الرد على خطاب حكومة الهند وأكدنا لهم أن خصوصية المستخدمين تظل على رأس أولوياتنا”.

وقال واتساب أيضًا إن تحديثها لم يغير خصوصية الرسائل الشخصية للأشخاص.

كما قال واتساب في وقت سابق من هذا العام إنه سيتعين على المستخدمين مراجعة شروطه المحدثة بحلول 8 فبراير.

وأدت سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق المراسلة والتي تسمح لها بمشاركة بيانات مستخدم محدودة مع فيسبوك وشركات المجموعة التابعة لها ، إلى معركة قانونية واحدة على الأقل في الهند ، بينما أمر منظم مكافحة الاحتكار أيضًا بإجراء تحقيق.

وقد فاجأ #واتساب، وهو التطبيق الأكثر شعبية بين تطبيقات المراسلة والدردشة المشفرة، مستخدميه في شهر يناير الماضي.

عندما أعلن أنه يعدل سياسة الخصوصية الخاصة به للسماح لشركته الأم فيسبوك، بجمع المزيد من البيانات حول كيفية تفاعل المستخدمين مع الشركات.

وذكرت تقارير أن سياسة الخصوصية الخاصة بالشركة تأجلت إلى 19 يونيو للمستخدمين الذين يعيشون في بلدان مثل ألمانيا والأرجنتين.

وبالرغم من أن الشركة لم تقدم رسميا موعدا جديدا لأي دولة لقبول سياسة الخصوصية الجديدة.

وتجدر الإشارة إلى أن أعلى جهة تنظيمية لحماية البيانات في ألمانيا قد حظرت مؤخرا تطبيق واتساب من مشاركة بيانات المستخدم مع الفيس بوك.

وكانت تقارير أبرزتها شبكة سبوتنك الإخبارية ذكرت أن 4% فقط من مستخدمي هواتف آيفون داخل الولايات المتحدة اختاروا تتبع تطبيق فيسبوك لهم.

[/fusion_text][/fusion_builder_column][/fusion_builder_row][/fusion_builder_container]