نشأة التسويق الإلكتروني

لا بد و أن معظم الأشخاص على مستوى العالم يعرف ما يسمى بالتسويق الإلكتروني و الذي يُعرف أيضاً باسم التسويق الرقمي أو التسويق عبر الشبكة.

ترى متى كانت نشأة هذا المصطلح و ما هو تعريفه و من أنشأه؟

سنعرف كل هذا سويا لكن برأيك متى نشأ هذا المصطلح هل في العقد الأخير مثلاً؟

حسناً سنداعب فضولك وإذا كنت تريد أن تعرف فأكمل معنا هذا المقال.

 

  • نشأة التسويق الإلكتروني اين و متى :

بداية التسويق الإلكتروني كانت مع إرسال أو بريد إلكتروني عام 1971 من راي توملينسون.

حيث كانت البداية لوضع القواعد في منظومة تبادل المعلومات والبيانات بواسطة استخدام الأجهزة الإلكترونية والبرامج التابعة لها.

هل كنت تعتقد أو تتخيل أن مهنة المستقبل الأكثر أماناً من النضوب بدأت في أواخر القرن العشرون!

وأن أول من أستخدمها من سلالات نضبوا مع التراب في يومنا هذا؟

حسنا أياً كان الأمر فنحن مديونون لهم بالشكر لما قدموه لنا من خدمة عظيمة.

فمعظم الأعمال و التجارات نجاحها قائم على هذا العنصر بشكل أساسي “التسويق الإلكتروني”

 

يندرج التسويق الإلكتروني تحت فروع التسويق العامة

 

وهو يشتمل على عملية التسويق بواسطة استخدام مختلف الأجهزة والآلات الإلكترونية.

سواء كان الراديو أو التلفزيون أو الهاتف النقال (الموبايل) عبر الرسائل النصية SMS أو الإنترنت، أو من خلال أجهزة الكمبيوتر عبر الإنترنت.

وبالتالي فإن التسويق عبر الإنترنت ما هو إلا فرع من فروع التسويق الإلكتروني وأحد أقوى الوسائل المستخدمة فيه.

أما عن مزايا التسويق الإلكتروني فهي لا تعد ولا تحصى على سبيل المثال لا الحصر:

  • توفير الوقت والمال والجهد في الوصول إلى العميل أو المستهلك المستهدف والبحث عنه.
  • تمكين الأفراد من التسويق لمنتجاتهم وخدماتهم من دون الحاجة إلى وجود مقر أو مكتب لهم أو لشركتهم.
  • القدرة على ابتكار وسائل مجانية وغير مكلفة في تسويق المنتجات والخدمات.
  • كأن ينشئ الأفراد صفحات مواقع التواصل الاجتماعي واستغلالها في نشر منشورات وإعلانات يمكن إيصالها بسهولة إلى المتابعين.
  • أصبح التسويق الإلكتروني بحد ذاته مهنة ذات أجر مرتفع نوعاً ما تحديداً لمن وصل إلى درجة الاحتراف فيه.
  • وبذلك ساهم في رفع سوق العمل بمجال مستحدث يمكن للكثيرين الدخول فيه.

والآن متى علمت أنت بوجود التسويق الإلكتروني؟.