تدرس حالياً شركة أبل الرائدة في مجال إنتاج الهواتف الذكية والحاسوبات اللوحية وإكسسواراتها إضافة ميزات صحية جديدة على سماعات الأيربود اللاسلكية الخاصة بها، وذلك على حسب ما تناولته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية.

تلك الميزات تشبه بحد كبير السمات الصحية الموجودة في ساعات اليد الذكية من شركة أبل، مثل قياس درجة الحرارة، وتتبع حالة الجسم صحياً مع إضافة سمة جديدة وهي سمة “تحسين السمع”، والتي لم توضح أبل حتى الأن ماهيتها، وآلية تحسينها للسمع، والإختلاف بينها وبين ميزة تعزيز المحادثة التي طرحتها الشركة لمستخدمي الأيربودز مؤخراً والتي تعزز الإستماع من خلالها بشكل أفضل في الأماكن المزدحمة والصاخبة، والتركيز على أصوات الأشخاص الذين يتم محادثتهم من خلال الصوت الحسابي وتقنية التكوين الشعاعي في الميكروفونات.

وأوضحت الشركة أن هذا الطرح محل الدراسة ولم تؤكده بعد، وقد لا يتم طرحها في العام المُقبل، أوقد لا يتم إطراحها مطلقاً للمستهلكين، وأنه قرار لازال محل الدراسة، فالشركة فقط تدرس الميزات الصحية بشكل عام لإمكانية تعزيز منتجاتها المستقبلية بها القابلة للإرتداء.

فمن المعروف عن أبل أنها تحتاج للكثير من الوقت حتى تضيف أي ميزات جديدة لأجهزتها، والذي تستغرقه لتتأكد من أنها مناسبة للمستخدمين ومتوافقة مع إصداراتها المختلفة، هذا بالإضافة إلى أن عملية إضافة الميزات الصحية للمنتجات التقنية يواجهها العديد من الصعوبات في شركات التقنية بشكل عام، لضرورة الإستجابة للعديد من المعايير التنظيمية الطبية الدقيقة، والحصول على العديد من موافقات هيئات الصحة الرسمية مثل FDA في الولايات المتحدة الأمريكية، والحصول على موافقات هيئات الصحة بكل دولة سيتم طرح الأجهزة بها.

فعلى سبيل المثال إضطرت شركة أبل إصدار جهاز “Apple Watch” بدون خاصية مراقبة درجة الحرارة والتي قد أعلنت عنها في تقاريرها السابقة بأنه سيتم تزويد أجهزة أبل ووتش التالية بها، وذلك بسبب تلك التعقيدات السابقة التي أوضحتها الشركة.

ومن الجدير بالذكر أن أبل قد أضافت العديد من الميزات الصحية لساعات اليد الذكية الخاصة بها، مثل قياس معدل نبضات القلب ومعدل الأكسجين في الدم وكذلك إجراء مخطط كهربائي للقلب أو رسم قلب ECG، كما هو الحال مع إصدارها أبل ووتش سيرس 7 والذي يتضمن أيضاً تطبيقات جديدة من نوعها للتأمل وتتبع النوم.

ويتوقع الكثيرون أنه قد يحصل إصدار الساعات الجديدة من أبل على ميزة قياس ضغط الدم الذي تضمّنه إصدار سامسونج الجديد جالاكسي ووتش 4، وميزة تتبع مستوى السكر في الدم وأيضاً محاولة تضمينها في إصداراتها الأخرى مثل سماعات الأيربودز.

إقرأ المزيد: