من حانة مديونة إلى أكبر سلاسل مطاعم البيتزا

ما دام الإلهام و الثقة بالنفس أكبر عوامل النجاح.

 فلا تجد ناجح إلا و تجدهم قرائنه، هذا هو الحال تماماً مع جون شناتر.

  • نشأة جون شناتر:

جون شناتر هو مواطن أمريكي ولد عام 1961.

 اشتهر جون شناتر على إدارة الأعمال منذ صغره.

 حيث بدأ أول أعماله في الثامنة من عمره.

 و تعلم صناعة البيتزا ف عامه الحادي عشر.

 و لكن هل كان يعلم الصبي الذي يبلع من العمر احدى عشر عاماً أن ما تعلمه للتو سيكون سبب في تغير حياته يوماً ما؟

 ظل يعمل هذا الفتى الصغير بجهد و كد حتى جمع مبلغ صغير مكنه من شراء سيارة أحلامه.

ف عام 1983 أنهى جون دراسته، حيث درس إدارة الأعمال.

 و تصادف في هذا الوقت تورط والد جون في ديون تخص حانته تبلغ قيمتها 64 ألف دولار.

  • جون يرفض عمل أبيه:

وكما الحال في أغلب يرفض الأبن عمل الأب من الأساس.

ولكنه كأي أبن يرغب في مساعدة والده، ولكن لم تكن المساعدة مطلقة.

بل كانت مشروطة بتغيير نشاط الحانة لتخطي المشكلة، و وافق الأب.

  • تحويل الحانة لمطعم بيتزا:

حول جون حانة أبيه لمطعم بيتزا، ولكن لا نجاح بدون تضحيه.

 باع جون سيارة أحلامه و أشتري معدات مستعملة لصناعة البيتزا.

و كانت المفاجأة في تسديد ديون والده في خلال أربعة أشهر و فتح مطعمه الخاص باسم ” بابا جونز “ .

 بل و الأكثر من ذلك أن بعد فترة وجيزة حقق المطعم شهرة واسعة و غزت فروعه أنحاء البلاد.

لم يقف الأمر هنا، فبعد سنوات قليلة نجح جون في زيادة رأس المال من 2000 دولار إلى 200 مليون دولار.

ولكن يبدو أن من ساهم في بداية النجاح لا يُنسى أبداً،.

فقد عاد ليبحث عن سيارته ليشتريها و أعتبرها شريكة نجاحه الأولى.

فظل بحث عنها إلى أن و جدها و أشتراها بسعر 250 ألف دولار.

ومن سعادته بعودتها وزع بيتزا مجانيه على كل من يمتلك نفس السيارة.

و أخذت تتوالى نجاحات إمبراطورية بابا جونز و توسعاتها.

 حيث دخل في عام 2017 قائمة فوربس لأصحاب المليارات.

يبدوا أننا سنظل نتعرف على قصص نجاح لأناس بدأوا من الصفر، هل تظن أنك القادم؟